اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار O  مصري ضمن ضحايا طائرة الجزائر المنكوبة  O  مصدر أمني: الإرهابيون لن يفسدوا فرحة العيد  O  نجاح أول تجربة لتحصيل فواتير الكهرباء بالسوبر ماركت.. و18 ألف مكان ينتظرك للسداد  O  تجارة "إنجليزي" عين شمس تشترط 80% في اللغة وفتح باب القبول.. أوائل سبتمبر المقبل  O  نشر 16مراقباً أوروبياً علي الحدود الروسية الأوكرانية  O  التعرف علي بقايا جثث ضحايا الطائرة الماليزية قد يستغرق شهوراً  O  ملك الأردن لعباس: سنواصل جهودنا ومساعينا لوقف العدوان الإسرائيلي علي غزة  O  كنترولات الثانوية العامة هادئة.. وأعداد التظلمات انخفضت  O   محافظ المنوفية يعتمد نتيجة الدور الثاني للشهادتين الابتدائية والإعدادية  O  البابا تواضروس الثاني يهنئ شيخ الأزهر بعيد الفطر المبارك 
"السيسي" في الاحتفال بليلة القدر:
لن نترك مرتكبي حادث الفرافرة ومن يساعدهم
رقم العدد
20905
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
هل توافق على اقامة مباراة كاس السوبر المصرى بين الاهلى والزمالك فى السعودية او الامارات
 نعم
 لا
 لا أهتم
   
المساء اون لاين

تواصل مع موقع المساء الالكترونى عبر أنشطته التفاعلية وجولاته الميدانية

مقالات رياضية
جمال البدراوى
علي فكرة
جمال البدراوى
 
أهم الأخبار   
 
فض إعتصام رابعة .. سيشهد مفاجأة
7/30/2013 11:12:25 AM
الإسكندرية دينا زكي:
   

أكد الدكتور سعدالدين إبراهيم رئيس مركز ابن خلدون علي انه يتوقع فض اعتصام ميدان رابعة العدوية خلال أيام. وبأسلوب لا يدين مصر نهائيا. بل سيكون بمثابة مفاجأة سوف تذهل العالم لسلميتها.
قال ان القيادة السياسية الآن سواء كانت القوات المسلحة أو مجلس الوزراء تدير الأزمة بوعي وفهم كبيرين وتعلمت من أخطاء المجلس العسكري السابق واستوعبوا الدرس جيدا ويتعاملون مع الأزمة بحرفية وطريقة ناجحة بامتياز وسنجني آثار ذلك قريبا جدا.
جاء ذلك في اللقاء الذي عقد بحزب التجمع بالإسكندرية الليلة الماضية بحضور جميع الأحزاب الليبرالية والائتلافات الشبابية.
أكد ان عقارب الساعة لن تعود للوراء ومصر في طريقها لأن تكون من جديد دولة مدنية وليست عسكرية أو دينية.. وشرح سعدالدين إبراهيم تصوره لطريقة فض اعتصام رابعة العدوية من خلال عدة خطوات أولها هو توجيه إنذار نهائي بفض الاعتصام خلال "24 ساعة". وتوفير أتوبيسات لنقل القادمين من المحافظات لمنازلهم. ثم بدء الهجوم بخراطيم المياه. والتعامل مع حاملي السلاح بنفس طريقتهم مع وجود مراسلين أجانب ومنظمات حقوق الإنسان العالمية ليرصدوا بأنفسهم رد فعل جماعة الإخوان وأسلوب القوات المسلحة والشرطة المتحضر في التعامل معهم بالإضافة إلي إلقاء القبض علي العناصر التي تحمل السلاح أو ترفض الخروج من الميدان.
أضاف انه لابد من المصالحة المجتمعية ليندمج أعضاء الجماعة مع أبناء الشعب المصري.. ولكن لا مصالحة مع القيادات الإخوانية التي أجرمت في حق الشعب.
قال ان النظرة الأمريكية تغيرت تماما تجاه ثورة الشعب المصري وبدأت الأمور تتضح بعد مرور خمسة أو سبعة أيام علي "30 يونيو" وما أعقبها من مليونيات سلمية هزت العالم بأعدادها الكبيرة وبدأت الإدارة الأمريكية تتضح لها الأمور.. وأصبح التأثير الإخواني في أضيق الحدود رغم محاولتهم التأثير علي الرأي العام العالمي من خلال التنظيم الدولي والكتيبة الالكترونية التابعة لهم ولكن المسألة هي إرادة الشعب وليست سلطة أو جيش خاصة وان القوات المسلحة ليس لديها أي مطامع في السلطة وكل ما تهتم به هو أمن مصر.
شدد علي أن عقارب الزمن لن تعود للوراء والأحزاب الإسلامية ليست في قوة جماعة الإخوان لأنها الكيان الوحيد الذِي يتميز بالتنظيم لاعتماده علي السمع والطاعة.. ولابد للأحزاب الليبرالية أن تتوحد وأن يكون هناك إنكار للذات بين القيادات وأن تكون جميعها علي قلب رجل واحد حتي لا تقع في نفس الخطأ مرتين وحتي لا تضحك علينا دول العالم بعد أن قمنا بثورة ثانية لدفع مصر لتكون دولة مدنية.. "فمصر" انتفض شعبها وأيده الجيش بينما في ثورة "23 يوليو" انتفض الجيش وأيده الشعب.. وتمكن الشعب من خلال ثورته الجديدة من كسر حاجز الخوف ولن يعود للوراء وسيواجه أي حاكم مستبد.
قال عن الوضع في "سيناء".. ان الإرهاب سينتهي خلال الفترة القليلة القادمة لأن الشعب المصري سيتصدي له وسيدعم جيشه للقضاء عليه وبالتالي لا مجال للإرهابيين بين شعب يريد النهوض بنفسه وباقتصاده وتعليمه.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 7520        عدد التعليقات: 20
تقييم الموضوع : 41%
ممتاز   جيد   ضعيف      
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012