اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
O  34 خط أتوبيس جديداً.. و254 حديقة في استقبال المواطنين   O  البيت الأبيض: زيارة بايدن للعراق مؤشر جيد للدعم الأمريكي لبغداد   O  تركيا تقيم قاعدة عسكرية في قطر لمواجهة التهديدات المشتركة   O  مقتل عشرات في اشتباكات بين معارضين تدعمهم واشنطن وآخرين شمالي حلب   O  بان كي مون يدعو روسيا وأمريكا للمساعدة في وقف القتال بسوريا   O  "أبوالغيط" يبدأ مهام عمله بلقاء ملك البحرين   O  ساعة "بيج بن" تتوقف 3 سنوات.. للصيانة   O  احتجاجات ضد الحكومة السودانية.. بعد مقتل طالب جامعي   O  إسرائيل تقتل فلسطينية وشقيقها.. بحجة حملهما "سكاكين"   O  الإمام الأكبر فى زيارته للكاتدرائية:العلاقات المتميزة بين الأزهر والكنيسة.. سد منيع في مواجهة الفتن 
السيسي طمأن العمال وكرّم القدامي وأعلن توفير
100 مليون جنيه من "تحيا مصر" لدعم المتعثرين
رقم العدد
21548
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
هل تتأثر العلاقات المصرية - الايطالية بمقتل الشاب الايطالى ريجينى؟
 اوافق بدرجة كبيرة
 اوافق جدا
 اوافق
 لا اوافق
 غير مهتم
   
المساء اون لاين

تواصل مع موقع المساء الالكترونى عبر أنشطته التفاعلية وجولاته الميدانية

مقالات رياضية
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
طارق مراد
هاتريك
طارق مراد
 
أهم الأخبار   
 
فض إعتصام رابعة .. سيشهد مفاجأة
7/30/2013 11:12:25 AM
الإسكندرية دينا زكي:
   

أكد الدكتور سعدالدين إبراهيم رئيس مركز ابن خلدون علي انه يتوقع فض اعتصام ميدان رابعة العدوية خلال أيام. وبأسلوب لا يدين مصر نهائيا. بل سيكون بمثابة مفاجأة سوف تذهل العالم لسلميتها.
قال ان القيادة السياسية الآن سواء كانت القوات المسلحة أو مجلس الوزراء تدير الأزمة بوعي وفهم كبيرين وتعلمت من أخطاء المجلس العسكري السابق واستوعبوا الدرس جيدا ويتعاملون مع الأزمة بحرفية وطريقة ناجحة بامتياز وسنجني آثار ذلك قريبا جدا.
جاء ذلك في اللقاء الذي عقد بحزب التجمع بالإسكندرية الليلة الماضية بحضور جميع الأحزاب الليبرالية والائتلافات الشبابية.
أكد ان عقارب الساعة لن تعود للوراء ومصر في طريقها لأن تكون من جديد دولة مدنية وليست عسكرية أو دينية.. وشرح سعدالدين إبراهيم تصوره لطريقة فض اعتصام رابعة العدوية من خلال عدة خطوات أولها هو توجيه إنذار نهائي بفض الاعتصام خلال "24 ساعة". وتوفير أتوبيسات لنقل القادمين من المحافظات لمنازلهم. ثم بدء الهجوم بخراطيم المياه. والتعامل مع حاملي السلاح بنفس طريقتهم مع وجود مراسلين أجانب ومنظمات حقوق الإنسان العالمية ليرصدوا بأنفسهم رد فعل جماعة الإخوان وأسلوب القوات المسلحة والشرطة المتحضر في التعامل معهم بالإضافة إلي إلقاء القبض علي العناصر التي تحمل السلاح أو ترفض الخروج من الميدان.
أضاف انه لابد من المصالحة المجتمعية ليندمج أعضاء الجماعة مع أبناء الشعب المصري.. ولكن لا مصالحة مع القيادات الإخوانية التي أجرمت في حق الشعب.
قال ان النظرة الأمريكية تغيرت تماما تجاه ثورة الشعب المصري وبدأت الأمور تتضح بعد مرور خمسة أو سبعة أيام علي "30 يونيو" وما أعقبها من مليونيات سلمية هزت العالم بأعدادها الكبيرة وبدأت الإدارة الأمريكية تتضح لها الأمور.. وأصبح التأثير الإخواني في أضيق الحدود رغم محاولتهم التأثير علي الرأي العام العالمي من خلال التنظيم الدولي والكتيبة الالكترونية التابعة لهم ولكن المسألة هي إرادة الشعب وليست سلطة أو جيش خاصة وان القوات المسلحة ليس لديها أي مطامع في السلطة وكل ما تهتم به هو أمن مصر.
شدد علي أن عقارب الزمن لن تعود للوراء والأحزاب الإسلامية ليست في قوة جماعة الإخوان لأنها الكيان الوحيد الذِي يتميز بالتنظيم لاعتماده علي السمع والطاعة.. ولابد للأحزاب الليبرالية أن تتوحد وأن يكون هناك إنكار للذات بين القيادات وأن تكون جميعها علي قلب رجل واحد حتي لا تقع في نفس الخطأ مرتين وحتي لا تضحك علينا دول العالم بعد أن قمنا بثورة ثانية لدفع مصر لتكون دولة مدنية.. "فمصر" انتفض شعبها وأيده الجيش بينما في ثورة "23 يوليو" انتفض الجيش وأيده الشعب.. وتمكن الشعب من خلال ثورته الجديدة من كسر حاجز الخوف ولن يعود للوراء وسيواجه أي حاكم مستبد.
قال عن الوضع في "سيناء".. ان الإرهاب سينتهي خلال الفترة القليلة القادمة لأن الشعب المصري سيتصدي له وسيدعم جيشه للقضاء عليه وبالتالي لا مجال للإرهابيين بين شعب يريد النهوض بنفسه وباقتصاده وتعليمه.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 7770        عدد التعليقات: 20
تقييم الموضوع : 39%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012