اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
قمة السيسي - عبدالله .. أكدت علي عروبة القدس
رقم العدد
22304
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
 
متابعات   
 
الرئيس مرسي.. يعلن في العريش: نحتاج إلي عبور ثالث.. لتحقيق التنمية والاستقرار
10/6/2012 3:04:17 PM
العريش- أيمن باهي و محمد سليم سلام:
   

أكد الرئيس الدكتور محمد مرسي أن أمن سيناء هو مسئوليتنا جميعاً ولن نتراجع عن تحقيقه وان من حق أهلها ان نحفظ لهم ولأبنائهم أمنهم واستقرارهم وان الحملة التي بدأتها القوات المسلحة للقضاء علي البؤر الإرهابية والإجرامية في سيناء ستستمر ولن تتوقف مشيداً بتعاون أهل سيناء مع أجهزة الشرطة والجيش لنجاح هذه الحملة.
وقال الرئيس إن الحادث الأخير لبعض أسر الأقباط في رفح كان حادثاً فردياً ولن يتكرر وان من واجب الدولة وشعب سيناء حماية هذه الأسر ورفع المعاناة عنها وأقول لهذه العائلات المسيحية إن أمنكم هو أمننا جميعاً.
جاء ذلك في اللقاء الذي عقده الرئيس مع أهالي ومشايخ سيناء الذي عقد بمدينة الشباب بالعريش وحضره الفريق أول عبدالفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي واللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية والقيادات الدينية الإسلامية والمسيحية والتنفيذية والشعبية في شمال سيناء وهي الزيارة الثالثة للرئيس إلي شمال سيناء خلال شهرين.
وقال الرئيس إنه لا يوجد في السجون الإسرائيلية أسري مصريون وإنما هناك مسجونون علي ذمة قضايا جنائية وعليهم أحكام وفقاً للقانون وان الدولة تبحث ان كان لهم أي حقوق قانونية أو دولية يمكنهم الحصول عليها.
وأكد الرئيس ان المرأة المصرية لها كل الحقوق والواجبات في الدستور الجديد وأنه لا صحة للمخاوف التي يبديها البعض من حرمان المرأة من حقوقها في الدستور الجديد لأن الأصل في هذا الدستور هو المواطنة ولا فرق بين مصري وآخر سواء بسبب الجنس أو اللون أو الدين أو النوع والحقوق جميعها متساوية.
أضاف أنه سيعمل جاهداً لتلبية مطالب أهالي سيناء وأنه سيتم تشكيل لجنة من التنفيذيين والقانونيين من أجل البحث في تمليك أهالي سيناء للأراضي التي حصلوا عليها بوضع اليد مؤكداً أنه لا يمكنه اتخاذ أي قرار بدون دراسة وافية تعطي لكل مواطن حقه وأنه لن يسمح بتمليك هذه الأراضي بأسعار اليوم ولن يكون هناك أي مجال للابتزاز أو الإتاوات.
وقال الرئيس إنه منذ تولي المسئولية لم يوقع أي حكم بالإعدام وبالنسبة لأهل سيناء المحبوسين فإن هناك 252 محكوماً عليه بأحكام مختلفة وستعاد الإجراءات مرة أخري لكل من صدرت ضده أحكام غيابية مؤكداً
حرصه علي استقلال القضاء ومنح الحقوق لأصحابها وعدم تعرض أي مواطن للظلم.
قال إن مصر التي عبرت بجيشها في أكتوبر 73 وبشعبها وجيوشها في ثورة يناير تحتاج الآن إلي عبور ثالث إلي التنمية والاستقرار والأمن ولن يتم ذلك إلا إذا تضافرت مرة أخري جهود كل أبناء مصر وان يتعاون الشعب بكل فئاته والجيش بكل رجاله وأدواته من أجل هذا العبور إلي التنمية والاستقرار ومواجهة العدو الذي أوجد المفسدين.
وأضاف ان حرب أكتوبر كان انتصاراً لتحرير الأرض والعرض واستعادة الكرامة وأننا في ذكري انتصارات أكتوبر نحتفل هنا في سيناء التي كانت وستظل ميداناً واسعاً للعمل الجاد والتنمية كما كانت ميداناً لمعارك أكتوبر المجيدة.
أضاف: لقد رأينا كيف عبر أبناء مصر قناة السويس بصيحات الله أكبر وبالاستعداد والتدريب وانطلقوا في سيناء في ملحمة كبيرة ضحوا فيها من أجل وطنهم.
وقال إنه في حرب أكتوبر وقف الشعب مع الجيش حتي تم العبور وتحقق النصر وفي ثورة يناير وقف الجيش مع الشعب حتي تم التغيير والعبور نحو الأفضل وأنه يجب علي الجميع التعاون والتضافر من أجل العبور إلي التنمية والاستقرار.
وأشار الرئيس إلي أن مصر أصبحت الآن دولة القانون وهي وطن للجميع وهم فيها سواء ولهم كل الحقوق والواجبات.
من ناحية أخري أكد حسن أبوعتيق شيخ مجاهدي شمال سيناء ان زيارة الرئيس للمحافظة ثلاث مرات في أشهر قليلة أثرت علي جميع الأهالي بالايجاب وأشعرتهم بمدي الاهتمام الذي توليه لهم القيادة الجديدة مما يجدد الأمل في عمل تنمية حقيقية في أرض سيناء وشدد علي ان الجميع في مدينة العريش وما حولها بدأوا يشعرون بعودة الأمن إلي سيناء في ظل الجهد الكبير المبذول من رجال الشرطة والقوات المسلحة وطالب الرئيس بزرع سيناء بالبشر من جميع محافظات مصر لتحقيق التنمية الفعلية.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 1853        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 29%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012