اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
علاوتان "خاصة واستثنائية" للعاملين بالدولة
رقم العدد
22335
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
 
الفن   
 
ياسمين رئيس لـ "المساء"
شخصيات "بلاش تبوسني" حقيقية.. وأنا ممثلة محظوظة
8/3/2018 5:05:50 PM
أماني خالد
   

"فجر" نجمة الإغراء الشهيرة. وبطلة الفيلم الطويل الأول لمخرج شاب. والتي ترفض مشهد البوسة في الفيلم وهو ما يثير جنون المخرج ويستفز المنتج.. هكذا هو دور الفنانة ياسمين رئيس في فيلمها الذي يعرض حالياً في دور العرض السينمائية ويحمل عنوان "بلاش تبوسني".
تحاورت "المساء" مع ياسمين حول فيلمها الجديد وعن كواليسه. بالإضافة لردود الأفعال الإيجابية التي جاءت لها بعد عرض مسلسلها "أنا شهيرة.. أنا الخائن" بالإضافة لسؤالها عن الجديد الذي تستعد له.
* بداية.. ما الذي جذبك في "بلاش تبوسني"؟
** صراحة بمجرد أن قرأت السيناريو أعجبني جداً. وكنت أضحك طوال الوقت علي مواقف الفيلم. خاصة المشاهد التي بين بطلة العمل "فجر" ومخرجه. بالإضافة أنني عندما عقدت جلسات عمل مع المخرج أحمد عامر وجدت أننا متفاهمان ونستطيع أن نقدم عملاً متميزاً.
* هل شخصية "فجر" موجودة بالفعل في الوسط الفني؟
** نعم.. موجودة بيننا. لأنني عندما كنت أقرأ السيناريو شعرت بأنني أعرفها. فهذه الشخصية ليست غريبة عنا بل إنها "لحم ودم". وأنا عادة عندما يُعرض عليّ دور وأجده موجوداً في الواقع وبحياتنا أوافق عليه علي الفور.
* ما أبرز الصعوبات التي واجهتك أثناء التصوير؟
** التناقصات الموجودة في الشخصية والتحولات التي تمر بها كانت مرهقة وصعبة. ولكنني لا أتذكر مشهدا بعينه لأن الفيلم تم تصويره منذ 4 سنوات.
* عرض الفيلم في مهرجان دبي موخراً.. كيف وجدته بعد مرور 4 سنوات؟
** الحمد لله كان مرضياً جداً. خاصة مشهد "الحلم" التي كانت ترويه البطلة وقد لاقي نجاحاً كبيراً والجمهور كان يضحك من قلبه في صالة العرض. لأنه موقف ساخر وكوميدي.
* البطلة فكرت في "الاعتزال".. هل من الممكن أن تفكرين مثلها؟
**نعم.. كل شيء وارد. فمن الممكن أن أصبح يوماً ما ليس لدي الشغف للتمثيل. وغير قادرة علي العطاء. لأن مهنتنا تعتمد علي الأحاسيس. حتي أشعر إنني قادرة علي التواصل والاستمرار.
* "بلاش تبوسني" كان عبارة عن 3 أفلام يتم تصويرها داخل فيلم. وبه أكثر من رؤية للمنتج والمخرج والبطلة.. في الواقع برأيك من هو صاحب القيادة؟
** الثلاثة لهم وجهات نطر مختلفة وصحيحة. فمثلاً المخرج من حقه أن يختار الموضوع وينفذه بما يراه مناسباً. والمنتج يريد أن يطمئن علي فلوسه ولا يريد خسارتها. وفي نفس الوقت الفنان يريد أن يظهر بشكل مختلف ومتنوع للجمهور. لذلك الحل الأمثل أن يكون هناك توافق بين الرؤي الثلاثة. وأنا دائماً أري أن أصحاب الآراء المتوافقة يعملون مع بعضهم البعض.
* مشهد "القبلة" تم تصويره أكثر من مرة خلال أحداث الفيلم.. فكيف تتعاملين مع تكرار المشاهد؟
صراحة انزعج منها واتضايق. فأنا أكره الإعادات. لأنني أكون قد فقدت إحساسي بالمشهد والموقف.
* ماذا تفعلين وقتما تكررين المشهد؟
** يجب أن أنفذ رغبة المخرج. وبالتأكيد أوافق علي الإعادات. ولكنني وقتها لا أشعر بالسعادة. فأنا يكفيني أن أعيد المشهد مرة أو اثنين أو ثلاثة فقط.
* كيف تري مشاركة الراحل المخرج محمد خان خلال أحداث الفيلم؟
** بالتأكيد كانت إيجابية جداً. وأعطت للعمل قيمة عالية. حيث إنه متواجد في عقلي وأتذكره كثيراً. لأن له أثرا كبيرا في حياتي وعلي المستوي الشخصي.
* الفيلم عرض خلال الأحداث وجهة نظر أحد المنتجين في الصناعة بعبارة "رقصة وغنوة".. كيف تري الإنتاج حالياً؟
** بالتأكيد رأس المال يسيطر علي السينما وذلك منذ أفلام الأبيض والأسود هناك سيطرة من رجال الأعمال علي السينما. وهم من حاولوا انعاشها ونهضتها. لذلك السينما كلها "بيزنس". وقليل جداً عندما نجد أشخاصاً لديهم شغف حقيقي وحب للسينما. مثل يوسف وهبي وآسيا ومحمود حميدة.. وغيرهم من الفنانين الذين باعوا أملاكهم من أجل إنتاج فيلم أو عمل فني.
* هل من الممكن أن تخوضي تجربة الإنتاج؟
** نعم.. من الممكن أن أفكر فيها. لأنني أحب هذه المهنة جداً ولا أبخل عليها.
* زوجك المخرج هادي الباجوري يشاركك في اختيارك؟
** وجود زوجي في حياتي بالتأكيد فرق معي كثيراً. وأنا استشيره في كل دور يعرض عليّ. خاصة إذا كان يعجبني.
* ما تعليقك علي الحملة الإعلانية التي قدمها مع محمد رمضان؟
** أعجبتني جداً. والأغنية في ذهني ودماغي باستمرار. فأنا أحب الأعمال التي يقدمها هادي لأنها مختلفة ومتميزة.
* هل هناك خطوط حمراء تضعينها لنفسك في أعمالك؟
** سأجعل أعمالي هي التي ترد وتتحدث. وهذا وقتها الجمهور هو الذي سيحكم ويعرفني أكثر من أفلامي.
* وبالنسبة لدراما.. ماذا عن التعليقات التي جاءتك عن "أنا شهيرة.. أنا الخائن"؟
** الحمد لله المسلسل يلاقي نجاحاً جماهيرياً كبيراً. وأنا فخورة وسعيدة بهذا الأمر. ويومياً أقرأ الكومنتات التي تصلني ويقوم بها جمهور "السوشيال ميديا".
* هذا المسلسل في الأصل هو رواية.. هل كانت اختيارك لتحويلها مسلسلاً؟
** لا.. الشركة المنتجة هي التي اختارته. وكان لديها فكرة تقديم ثنائية عن الخيانة. والتعبير عنها من وجهة نظر الرجل والمرأة. لذلك تم شراء الروايتين "أنا شهيرة".. و "أنا الخائن".. هذا الأمر يعتبر ذكاء من المخرج وفكرة متميزة. وعندما عرضت عليّ كنت أظنها سيتم تحويلها إلي فيلم سينمائي. لأنه بالفعل عمل مليء بالتفاصيل.
* خضتي تجربة تقديم البرامج من قبل.. هل تفكرين في تكرارها؟
** نعم.. خضت تجربة تقديم البرامج من فترة طويلة وقدمت برنامجا لمدة تزيد علي الشهر. وكان يعرض علي الهواء مباشرة والحقيقة أنها تجربة غاية في المتعة وأضافت لي. وأفكر في تكرارها مرة أخري إذا جاءتني الفكرة المختلفة والفورمات الجديدة.
* برأيك.. هل الحظ يلعب دوره معك؟
** بالتأكيد.. الحظ معي. وأنا أري انني شخصية محظوظة منذ بداياتي.
* حياتك الخاصة وطفلك بعيدة عن الأضواء.. هل تتعمدين ذلك؟
** أنا لا أحب أن أتحدث عن ابني أو حياتي. لأنني اعتبرها ملكا خاصا لي ولأسرتي. لذلك دائماً أتجنب الحديث عنهم. وما يهم جمهوري هو فني وأعمالي فقط.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 222        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012