اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
نظام تأميني كامل للعمالة الحرة
رقم العدد
22210
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
 
المرأةيحرره:    أمانى إبراهيم
amanypress@hotmail.com
 
القيادات النسائية .. علي "المائدة المستديرة" :
الزيادة السكانية .. وراء كل مشاكل المرأة
9/2/2018 3:09:29 PM
   

أكدت عدد من القيادات النسائية أن الزيادة الرهيبة في عدد السكان في مصر والتي تصل إلي مليون نسمة كل عام وراء كل المشاكل التي تعاني منها المرأة وخاصة تزايد نسبة الطلاق.
جاء ذلك خلال المائدة المستديرة التي نظمها اتحاد نساء مصر بمشاركة عدد من الجمعيات والمنظمات النسائية في 7 محافظات مثل القاهرة والجيزة والإسكندرية والمنيا وأسيوط والبحيرة وبورسعيد لمناقشة سبل مساندة القيادات النسائية ونائبات البرلمان في حل مشاكل المرأة.
كشفت د. ايمان بيبرس ـ رئيس جمعية نهوض وتنمية المرأة أن الزيادة السكانية في الصعيد تجاوزت كل الخطوط ووصلت إلي 40 في المائة مشيرة إلي أن الأزمة الاقتصادية وراء هذه الزيادة حيث يعتبر أبناء الصعيد أن انجاب الأطفال عمل استثماري حيث يتم استخدامهم في العمل منذ الصغر.
طالبت بضرورة تحرك الحكومة لتحقيق التنمية في الصعيد واقامة مشروعات كبري تساهم في حل الأزمة الاقتصادية هناك واقامة مدارس وجامعات جديدة.
تري النائبة رشا اسماعيل ـ عضو مجلس النواب أن الزيادة السكانية من أخطر القضايا التي تهدد مستقبل مصر بعد أن تحولت إلي غول ينهش محاولات التنمية التي تقوم بها الحكومة مؤكدة علي ضرورة الاستفادة من التجربة الصينية واتخاذ اجراءات جريئة وحاسمة لمواجهة الانفجار السكاني.
أكدت د. فاطمة الزناتي ـ الأستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية: علي ضرورة العمل علي خفض معدل النمو السكاني خلال الفترة المقبلة ليصل إلي 2% حتي يتناسب مع النمو الاقتصادي مشيرة إلي أن النمو الاقتصادي يشبه الكعكة التي تقسم علي الأفراد لذلك يجب أن يكون معدل النمو الحقيقي للناتج المحلي لايقل عن معدل نمو السكان حتي يحدث الاستقرار الفعلي.
تشير إلي أن الزيادة السكانية ترتب عليها مشاكل عديدة هي التسرب من التعليم والزواج المبكر للفتيات إلي جانب أطفال الشوارع.
تشير د. هدي الطحاوي ـ عضو مجلس اتحاد نساء مصر: إلي أن المشكلة السكانية وراء كل المشاكل التي تعاني منها المرأة المصرية مثل منعها من التعليم وخاصة في الصعيد وزيادة نسبة المطلقات لتصل إلي 63% وزيادة نسبة الختان للأناث لتصل إلي 24% وتزيد نسبة الزواج المبكر إلي 40%.
وتقول المهندسة فاطمة بدران ـ عضو اتحاد نساء مصر: فكرة اصدار تشريع تجاه القضية السكانية حتي يمكن اتاحة الفرصة لجميع أفراد الشعب في التعليم والصحة وبناء مجتمع تنموي بشكل كبير.
وقالت: لابد من اقرار قانون الأحوال الشخصية الجديد لأنه سيترتب عليه تنظيم العلاقة الأسرية وبناء الأسرة وفي نفس الوقت تحقيق المصلحة الفضلي للطفل وأن يستند قانون الطفل رقم 126 لستة 2008 لهذا التشريع الجديد لا تجور مصلحة طرف علي طرف آخر وتتحقق المنظومة المتكاملة للأسرة حتي وإن كان هناك طلاق أو انفصال بين الزوجين..
أضافت د. ميرفت موسي الشرقاوي ـ عضو مجلس النواب عن محافظة المنيا أن السبيل الوحيد لحل المشكلة السكانية هو التركيز علي اقامة المشروعات الكبري القادمة في محافظات الصعيد.. لأن الأزمة السكانية تبدأ من الصعيد.
أضافت أن المرأة العاملة في الصعيد تواجه نوعاً من التميز وأن هناك صعاباً تواجهها منها بعد مكان العمل مسافات طويلة عن مسكنها وهذا يتسبب في عدم الاستقرار العائلي لها ولأسرتها ويعرضها لرحلة العذاب اليومية وأحياناً سيدات كثيرات يتعرضن للنقل التعسفي من جهة العمل.. كل هذه المشاكل التي تتعرض لها المرأة هي سبب من أسباب عدم الاستقرار أيضاً!!
تضيف عزة عبدالغني ـ المسئولة بمحو الأمية بجمعية التنمية الشاملة: أن المشكلة السكانية من أهم أسبابها عزوف السيدات عن فصول محو الأمية.. وهؤلاء يمثلون شريحة كبيرة في مجتمع الصعيد وأن مبرراتهم كيف تتعلم ونحن لدينا مشاكل اقتصادية فهذه المشكلة لا تعطي لنا وقت للتعليم.. سوي انه يجب علينا توفير احتياجاتنا من الطعام والشراب.
وأكدت النائبة شادية خضير ـ عضو مجلس النواب علي ضرورة العمل علي خفض معدلات النمو السكاني خلال السنوات القادمة وذلك بالتنسيق بين الأجهزة المسئولة عن تنفيذ السياسات السكانية وتفعيل دور أجهزة الاتصال الجماهيري في تبني مفهوم الأسرة الصغيرة واستخدام الوسائل التقليدية في تنظيم الأسرة.
وتؤكد الدكتورة هدي بدران ـ رئيس اتحاد نساء مصر علي ضرورة تعاون الأجهزة الحكومية مع القيادات النسائية في مواجهة المشاكل التي يعاني منها المجتمع المصري وعلي رأسها قضية الزيادة السكانية من خلال سن تشريعات جديدة تضع حداً لهذه الزيادة المستمرة كل عام وتلتهم جهود التنمية.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 247        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012