اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
قمة السيسي - عبدالله .. أكدت علي عروبة القدس
رقم العدد
22304
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
 
المساء الدينىيحرره:    محمد عمر
 
د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف في الجزء الأخير من حواره لـ "المساء":
أي اعتداء علي مال الوقف اعتداء علي حق الله سبحانه وتعالي
9/2/2018 2:41:09 PM
حوار : محمد عمر
   

في حواره الجمعة الماضي لـ"المساء" استعرض د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف عدة قضايا منها أهم إصدارات الأوقاف التي احتواها جناح الوزارة في معرض الكتاب وآخر ما صدر عن المجلس الأعلي للشئون الإسلامية وجوائز مسابقة ليلة القدر هذا العام وحال المساجد والساحة الدعوية ومواجهة المتشددين ومدارس تحفيظ القرآن ودور الواعظات في نشر الفكر الوسطي في القري والنجوع وأهم الإنجازات التي حققتها الأوقاف في 2017 والخطة التي اعتمدتها في 2018 وغيرها.
وفي الجزء الثاني والأخير من الحوار نستكمل مع فضيلة د. محمد مختار جمعة قضايا أخري تشغل بال المسلمين نستعرضها من خلال هذه السطور:
* مديريات الأوقاف تنتشر في كل ربوع الجمهورية فكيف يتم متابعة كل هذه القطاعات؟
** عكفت وزارة الأوقاف في الآونة الأخيرة علي تطوير الهيكل الإداري وترشيد الإنفاق واستثمار الإمكانات البشرية قدر الإمكان بصورة تمنع التضارب في الاختصاصات فتم مناقشة اقتراح دمج قطاع المديريات بإدارتيه المركزيتين في القطاعات الثلاثة الأخري واستحداث إدارة عامة للامتحانات وأخري مركزية للتفتيش والمتابعة المالية والدعوية والإدارية والفنية.. كما يقوم رؤساء القطاعات بتقديم تقرير شهري يسرد ما تم من إنجازات ويشمل قياس أداء جميع قيادات الوزارة من مدير عام ووكيل وزارة وغيرهم حتي يتم رصد التميز أو المعوقات التي قد تؤخر الإنجاز وهذه التقارير تساعدنا علي مكافأة القيادات المميزة التي تحقق إنجازات ملموسة.
* تكفير المجتمع هو الشعار الذي ترفعه الجماعات المتشددة.. فهل يمكننا أيضا تكفيرهم؟
** التكفير الذي تنتهجه الجماعات المتطرفة تكفير "سياسي" وليس "دينياً" فهذه الجماعات تأخذ الدين تجارة تتكسب وتحصد من ورائها الغنائم بعد أن يقوموا بإراقة الدماء والاستيلاء علي الممتلكات.. وبالرغم من ذلك لا نستطيع كموسسة دينية تكفير هؤلاء لأن هذا الأمر يبت فيه القضاء بعد الرجوع للمؤسسات الدينية التي تضع في اعتبارها مبادئ الدين الحنيف والقيم الوطنية.
* ما رأي فضيلتكم في استهداف المتطرفين لدور العبادة بعد أن اتجهوا لتفجير المساجد والكنائس؟
** من يستهدف دارا للعبادة لا يمتلك ذرة من دين أو وطنية أو إنسانية والغرض من وراء استهداف أماكن العبادة هو إحداث فتنة طائفية بين أبناء الشعب المصري ولكنهم لن ينجحوا في ذلك لأن الله يحفظ مصر إلي يوم الدين والوطنية متأصلة في نفوسهم بدليل أننا نري المسلم يحرس الكنيسة والمسيحي يحرس المسجد.. لذلك فإن واجب كل مواطن مواجهة هؤلاء المفسدين الذين يعبثون بأمن البلاد فيبلغ عن أي مجرم أو خائن ويحمي دور العبادة التي تقع في منطقته فهذا يعد واجبا وطنيا وشرعيا ويعزز من وحدة الصف المصري.. وقد طالبت من قبل بضرورة وضع تشريع عاجل يحيل من يعتدي علي دور العبادة إلي المحاكمة العسكرية بتهمة ارتكاب جريمة الخيانة الوطنية الكبري حتي يلقي أمثال هؤلاء عقابا رادعا يخلصنا من شرورهم
* مال الوقف يتعرض أحيانا للنهب والاستيلاء عليه من قبل البعض.. فكيف تحمي وزارة الأوقاف تلك الأموال وكيف توجهها؟
** مال الوقف له خصوصية ولا يستطيع أحد أن يضع يده عليه أو يستبدله أو يبيعه أو يرهنه أو يستهلكه أو يقول إنه يسقط بالتقادم وأي اعتداء عليه فهو اعتداء علي حق الله سبحانه وتعالي.. وقد انتهينا من حصر جميع أعيان الوقف علي مستوي الجمهورية ولدينا قاعدة بيانات كبيرة تضم أعيان الوقف في 18 محافظة وسيتم تشكيل لجنة في مارس القادم لاستكمال بقية المحافظات.. كما فتحنا الباب لتقنين أوضاع المستأجرين من الباطن ومن لم يتقدم سنسترد حقنا منه وتطالب هيئة الأوقاف دائما المواطنين بالإبلاغ عن أي تعديات علي مال الوقف وتثيب من يقوم بذلك لأن التهاون في شأنها أو التفريط فيها جريمة وإثم.. ونحن ماضون في تعظيم مال الوقف عن طريق استرجاع أملاك الوقف والتصدي لأي معوقات تقف في طريق تنميتها واستثمارها بما يعود بالخير علي الوطن وملاحقة مزوري العقود وعدم الموافقة علي نقل الملكية إلا بخطاب من هيئة الأوقاف.. وقد حققت استثمارات هيئة الأوقاف خلال السنوات الثلاث الماضية زيادة قدرها 51% من إجمالي المبالغ التي تديرها وسنعمل علي مضاعفة أعمال الهيئة في مجالي الإسكان والاستثمار بإنشاء مجمعات سكنية متكاملة في العديد من المناطق وإنشاء صندوق عقاري لهيئة الأوقاف المصرية نظرا لما تمتلكه من أصول وأراضي فضاء.. ونحن في طريقنا للانتهاء من مشروع أبراج الندي بالمنيا بعدد 484 وحدة سكنية و72 محلا ومشروع العاشر من رمضان لعدد 2584 وحدة إلي جانب مشروع محلات سوق الخميس بالمطرية وفارسكور بدمياط ومدينة السادات ومن المنتظر الانتهاء منها خلال الفترة القليلة المقبلة.. بالإضافة إلي أن الوزارة تمنح وزارة الإسكان أراضي الأوقاف غير المستغلة في مناطق مختلفة بأنحاء الجمهورية لإنشاء عقارات للطبقتين المتوسطة والفقيرة.
كتب التراث
* هناك اتهامات لكتب التراث بأنها متخلفة وجامدة وأن بعضها سبب ما يحدث هذه الأيام من تشدد فهل يمكن تنقية هذه الكتب من الشوائب العالقة بها أم أن التحدث في هذا الموضوع خط أحمر لا يجب الاقتراب منه؟
** النصوص التي تضمها كتب التراث فسرت بما يتوافق مع المواقف التي حدثت في زمانها لذلك فإن هذه النصوص بحاجة إلي إعادة قراءة مرة أخري وهذا دور الدعاة الذين يجب عليهم حمل لواء التجديد فيتسلحون بالعلم الذي يرتقي بفكرهم ويؤهلهم لأداء مهمتهم لذلك فتحنا ملف "الداعية المجدد" الذي يواكب العصر بفكر ديني وسطي ويفهم متغيرات الزمن ويدرك أبعاد الأمن القومي والأبعاد الفقهية فقمنا بتدريب 100 إمام متميز في دورات متعاقبة استغرقت 800 ساعة تدريبية علي الإفتاء وإتقان اللغة العربية لتفسير النصوص تفسيرا صحيحا لا ظاهريا دون قياس أو مقارنة نظرا لأن التفسير الخاطئ للنص يتسبب في قلب الفتوي.. كما قامت الوزارة بالفعل بمراجعة كتب التراث وقراءتها من جديد وتم إعادة عرض محتوياتها في ضوء المستجدات الاجتماعية والاقتصادية والفكرية في عصرنا الحديث.
* وهل هذه الجهود تعد من أدوات تجديد الخطاب الديني؟
** بالطبع لأن تجديد الخطاب الديني لن يستقيم بدون تأهيل الدعاة فهو مرتبط بهم وبمدي قدرتهم علي مواجهة المسلمين في المساجد بثقة وفكر متجدد يراعي مستجدات المرحلة ولن نستطيع الارتقاء بالخطاب الديني إلا إذا تم الارتقاء بالمستوي العلمي للأئمة وخلق مجتمع دعوي مستنير.
* ومن وجهة نظركم ما هو مفهوم تجديد هذا الخطاب؟
** تجديد الخطاب الديني مسئولية كل الهيئات والمؤسسات سواء الدينية أو الثقافية أو الإعلامية أو التربوية وغيرها.. ومن جهتنا نعتمد علي المسجد والخطابة وتدريب الأئمة والدعوة للتأكيد علي التسامح ومبدأ المواطنة والانتماء للوطن ولذلك يشترط لكل من يحمل لواء التجديد أن تتوافر فيه ثلاثة شروط أن يكون متخصصا في مجاله ولا ينتمي لأية جماعات متشددة وأن يحصل علي دورة متخصصة في الأمن القومي وما يستجد علي الساحة الدعوية حتي تواكب الأحكام مستجدات العصر.
* ما الذي وصل ببعض المحسوبين علي الإسلام إلي هذه القسوة وما المخرج؟
** لاشك أن عوامل كثيرة كانت وراء ذلك منها سيطرة غير المتخصصين علي الخطاب الدعوي واختطافهم له لفترات زمنية طويلة واعتقاد بعضهم اعتقادا خاطئا أن زيادة التشدد زيادة في التدين وكل هذه المفاهيم الخاطئة قد صارت في حاجة ملحة إلي تصويبها مع التأكيد علي أن الإسلام هو دين الرحمة والسماحة واليسر فأهل العلم أكدوا علي أن الفقه هو التيسير ولم يقل أحد ممن يعتد بعلمه في القديم ولا في الحديث أن الفقه هو التشدد وما خير نبينا صلي الله عليه وسلم بين أمرين إلا واختار أيسرهما ما لم يكن إثما أو قطيعة رحم فإن كان كذلك كان صلي الله عليه وسلم أبعد الناس عنه فقال سبحانه وتعالي "يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر" ويقول جل شأنه "واعلموا أن فيكم رسول الله لو يطيعكم في كثير من الأمر لعنتم ولكن الله حبب إليكم الإيمان وزينه في قلوبكم وكره إليكم الكفر والفسوق والعصيان".
* هناك حالة توتر بسبب احتمالية نقص المياه بعد إقامة سد النهضة الإثيوبي فهل للوزارة دور في هذا الموضوع؟
** أطلقنا مبادرة بعنوان "نقطة مياه تساوي حياة" بالتنسيق مع وزارتي الموارد المائية والري والزراعة واستصلاح الأراضي ومشاركة وزارات الشباب والسياحة والتربية والتعليم والتعليم العالي والثقافة وتقوم المبادرة علي التوعية بأهمية المياه وترشيد استهلاكها والحرص علي عدم تلويثها والسعي للاستفادة بكل قطرة منها وسوف نعقد في هذا الشأن 30 ندوة فضلا عن مائة لقاء شهري يجمع بين مهندسي الزراعة وعلماء الأوقاف.. كما أن الوزارة بصدد إعداد كتاب يؤكد علي أهمية المياه في حياة الإنسان وضرورة الحفاظ عليها وترشيد استهلاكها وسوف يتم توزيع الكتاب علي جميع أئمة وعلماء الأوقاف وخلال الندوات الثقافية التي تنظمها الوزارة.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 286        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012