اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
المواطن أولاً
السيسي.. للحكومة: توفير السلع بكميات وأسعار مناسبة في رمضان
رقم العدد
22274
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
على عبد الهادى
كورنر
على عبد الهادى
 
مقالات رياضية   
 
كلمة حرة
عام سعيد رغم أحزانه

بقلم: سامى عبد الفتاح
12/23/2017 11:27:21 AM
   

رغم ان عام 2017 مليء ببعض الأحزان التي تسبب فيها الإرهاب الأسود الخسيس والذي مارس اجرامه علي الكنائس والمساجد. وفي شمال سيناء والواحات وغيرهما. حيث تعيش الكلاب المسعورة في الصحاري المفتوحة.. إلا أنه أيضا عام سعيد. وحمل إلينا الكثير من الأخبار السارة. والتي منها علي سبيل المثال. وليس الحصر. بدء الانتاج من حقل ظهر للغاز في البحر المتوسط. ومنها صدور العديد من القوانين المهمة لمصر والمصريين. وفيها الموقف المصري الرائد عالميا في التصدي للمؤامرة الامريكية الصهيونية للاستيلاء علي القدس. فقادت مصر العالم بمشروعها لرفض هذا القرار. وتحالفت معها أغلب دول العالم حتي صدر القرار الذي يجرم أي محاولة للتلاعب في الوضع الخاص للمدينة المقدسة. ويعيد الحق لاصحابه الفلسطينيين.. وفي عام 2017 أيضا. كانت فرصتنا كمصريين بتأهل منتخبنا إلي مونديال روسيا 2018 وهو انجاز يستحق أن نفخر به. مع كوبر ورجاله في جهاز الكرة وهذا الجيل من اللاعبين الذي يقوده نجمنا الرائع محمد صلاح. والذي أتوقع له ان يفوز بالحذاء الذهبي لأحسن لاعب في افريقيا لنفس العام السعيد. بل أتوقع له أن يكون منافسًا لكريستيانو رونالد وميسي علي جائزة أفضل لاعب في العالم. المقدمة من الفيفا. إذا استطاع صلاح مع باقي نجوم منتخب مصر ان يحققوا شيئا استثنائيا في مونديال 2018 مع استمرار حالة التوهج التي يعيشها هذا النجم في الدوري الانجليزي مع ليفربول.
وفي عام 2017 سيكون يوم الختام بحدث كروي استثنائي آخر. وهو مباراة الأهلي وأتليتكو مدريد في اليوم الأخير من هذا العام السعيد.. ولا يهمنا كثيرا ماذا سيفعل الاهلي مع ضيوفه من نجوم العرب. امام الفريق الاسباني الكبير والعملاق.. فهي مباراة استعراضية بأهداف خيرية.. لذلك فإن ما يهمنا هو حسن الاعداد لهذا المهرجان وأن تكون كل عيون العالم مفتوحة علي مصر في هذا اليوم "30 ديسمبر" ليعرف العالم ــ من جديد ــ ما هي مصر وقيمة شعبها وحضارتها وانسانيتها.. وأيضا ما هو الاهلي نادي القرن في افريقيا. والمنافس الدائم علي لقب أكثر أندية العالم تتويجًا.
وأيضا في عام 2017 واصل ابطال مصر للاسكواش احتكارهم القوي والفريد لكل الألقاب العالمية. رجال وسيدات آل الشوربجي ورنيم الوليلي ونور الشربيني.. وكذلك أبطال مصر في تحدي الإعاقة. والذين عادوا من بطولة العالم البارالمبية لرفع الأثقال بعدد من الميداليات الذهبية للابطال محمد الديب وراندا تاج الدين ورهاب احمد.
وابطال رفع الاثقال الاسوياء في بطولة العالم بكاليفورنيا. والذين عادوا أيضا بحصيلة متنوعة من الميداليات. بانجاز من محمد ايهاب وسارة سمير وشيماء هريدي. واحتل الفريق المصري الترتيب الخامس علي مستوي العالم.
* * *
ومع كل هذه الانجازات الرائعة في عام 2017. اضع يدي علي لقطة خاصة. ربما لم تلفت نظر الكثيرين. وهي ظهور جيل جديد من حراس المرمي المتميزين جدا في فرق أنديتنا. مع احترامي للحارسين العملاقين عصام الحضري وشريف اكرامي.. فلدينا الآن عدد مميز جدا من حراس المرمي. الذين يقدمون مستويات رائعة. وهدف كل واحد منهم ان ينال رضا "عم كوبر" ويكون ضمن النخبة المصرية في المونديال القادم. ولهم كل الحق في هذا الهدف. لأن المستويات الجديدة والمفاجئة لهؤلاء الحراس. تؤكد ان واحداً منهم علي الأقل سيكون بين الحراس الثلاثة المصريين في جروزني.. واضعهم بالترتيب وهم محمد عواد حارس الإسماعيلي. احمد الشناوي حارس الزمالك. محمد الشناوي حارس الاهلي. عبد الله جنش حارس الزمالك. إسلام طارق حارس طنطا وعصام ثروت حارس النصر.. فهؤلاء هم حراس المستقبل بعد توجيه كل الشكر للحضري وإكرامي عقب المونديال.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 2921        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 0%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012