اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
موقفنا ثابت.. القدس الشرقية عاصمة للفلسطينيين
رقم العدد
22181
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
عقب ضياع النقاط المستمر هل تتوقع أن يعود الزمالك للإنتصارات مرة أخرى
 أتوقع بنسبة 100%
 أتوقع بنسبة 75%
 أتوقع بنسبة 50%
 لا أتوقع
 لا أهتم
   
مقالات رياضية
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
بين عتال الزمالك.. ومتعب الأهلي يا قلبي لا تحزن!

بقلم: سمير عبدالعظيم
12/23/2017 11:27:04 AM
   

حالتان غريبتان يؤرقان مجتمع القطبين الزمالك والأهلي ومتشابهان في طبيعة المشكلة التي قسمت الآراء داخل الناديين الكبيرين كمجتمع رياضي عماده التآخي والتسامح وحولت أصحابها إلي ضحايا بسبب التعنت المقيت والعدل الضائع وبلا أسباب منطقية.
ضربت الحالة الأولي كل أعراف الديمقراطية في مقتل عندما تقدم المهندس هاني العتال عضو نادي الزمالك لخوض انتخابات مجلس إدارة النادي كأي عضو وكأي مواطن مصري طالباً مزاولة حقه الديمقراطي الذي كفله الدستور لكل المصريين في فكرة الترشح لأي انتخابات أو حتي الإدلاء بصوت كواجب وطني.. ونجح الرجل ونال تأييد جانب كبير من المجتمع أعضاء النادي وبات من الطبيعي جداً أن يكون عضواً في الكيان الجديد لا فرق بينه وبين باقي المرشحين الآخرين الذين نجحوا مثله سواء كانوا من القائمة أو من المجموعة الأخري المنافسة.
غير أن ذلك لم يعجب رئيس النادي الذي تقدم للترشح قبل باقي الأعضاء ونال المنصب الذي ترشح من أجله في حين خرج منافسه في هدوء وبلا ضجة غير أن الوضع اختلف في منصب نائب الرئيس الذي نجح به هاني العتال ومعه عضو آخر وكل جريمتهما أنهما من القائمة المنافسة التي لم ينجح منهما غيرهما.
وبلا سبب اعترض رئيس النادي ووصل الأمر للمحاكم التي أقرت احقيته في البداية بالترشح ثم وصل الأمر للجنة الأولمبية التي أقرت هي الأخري بنجاح العتال إلي أن وصل الأمر إلي هيئة التحكيم الرياضي باللجنة الأولمبية لتقول رأيها.. ومازال المجتمع الزملكاوي والرياضي يضرب كفاً بكف عن أسباب هذا الاعتراض ولم يجد أحد سبباً جوهرياً لاعتراض المستشار مرتضي منصور ومازال الجميع في انتظار قرار هيئة التحكيم الرياضي التي سوف يأتي قرارها ملزماً لكل الأطراف.
والحالة العويصة الأخري نجدها مع واحد من نجوم كرة القدم في النادي الأهلي وهداف الفريق وكابتن وابن النادي وهو النجم عماد متعب والخلاف الذي لا يعرف أحد أسبابه ايضا في فقد الكيما بين الاثنين المدير الفني حسام البدري والنجم الكروي عماد متعب رغم محاولات اللاعب وتنفيذ كل التعليمات الفنية في إنقاص وزنه وأداء أعنف التمارين ومعها وعود المدرب لأكثر من مرة لإشراكه سواء بتدخل رئيس النادي السابق المهندس محمود طاهر أو حتي رموز النادي إلا أن المدرب مازال عند رأيه في عدم مشاركته حتي كانت الأيام الأخيرة قبل وبعد مباراة طنطا ثم سموحة والتي استمر تجاهل البدري للاعب.. وحاول الخطيب رئيس النادي التدخل ووعد متعب ضمن لاعبين آخرين في الفريق برعايتهم إلا أن البدري مازال علي رأيه مما أوقع رئيس النادي في حرج شديد مع أول مواجهة له في جهاز الكرة وتفويض مجلس الإدارة لرئيس النادي باللعبة الشعبية ضمن مسئولياته الجسام في النادي ومع بداية عهد جديد بعد نجاح المجموعة كلها تحت الشعار الذي رفعه بيبو "العائلة" إلا أن البدري مازال يرفض أن يسمع سيرة لاعب خلوق اسمه عماد متعب.
وأمام هذا الموقف الغريب من مدرب هو ايضا واحد من أبناء النادي مما دفع اللاعب إلي اللجوء لوكيله في البحث له عن مكان آخر علي طريقة تغيير "العتبة" ربما يأتي فيها الفرج ويعود ليلعب وبالفعل انهالت المفاوضات علي الوكيل من أندية مصرية أمثال وادي دجلة وإنبي والمصري والإسماعيلي فضلاً عن دخول المفاوضات من أندية عربية أبرزها السعودية والإمارات.
وليزداد الأمر تعقيداً من الأهلي لعماد متعب عندما منعوا موافقتهم علي تركه للنادي إذا تمت المفاوضات مع ناد واحد فقط اسمه الزمالك ولأسباب معروفة رغم أن الطرف الآخر يحاول مد يد التعاون والمحبة مع المجلس الأهلاوي الجديد.
ثم جاءت الضربة القاصمة الجديدة عندما أعلن المهندس هاني أبوريدة عن أمنياته أن يري كرئيس اتحاد الكرة والمشرف العام علي المنتخب أن يتواجد النجمان حسام غالي وعماد متعب في الفريق خلال مونديال كأس العالم وأعلن عن ذلك بأن وجود النجمين سوف يكون إضافة للفريق حيث إن الفريق في حاجة ماسة إليهما للاستفادة من خبرتهما في مباريات كأس العالم وهو ما جعل متعب ينتظر الأيام الباقية من ديسمبر الحالي ليهرب من جحيم الدكة التي زرعه فيها البدري رغم أنه أي متعب يتمني الاستمرار غير أن هذا الاستمرار سوف يحدث في وقت آخر تكون فيه الظروف مواتية ليرن صراخ مكبوت.. حرام.. الظلم.. حرام!!!

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 2874        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012