اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
السيسي وماكرون اتفقا:
دعم التسوية السياسية للأزمة السورية
رقم العدد
22272
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
على عبد الهادى
كورنر
على عبد الهادى
سيد حامد
بالتحديد
سيد حامد
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
لماذا الأهلي مصدر سعادة المصريين كروياً؟

بقلم: سمير عبدالعظيم
12/14/2017 3:20:59 PM
   

زمان قالوا إن اللي بني مصر حلواني.. وحالياً يقولون إن الأهلي هو مصدر السعادة لعشاق كرة القدم بما حقق من انجازات دفعت الاتحاد الدولي والأفريقي إلي خلع نادي القرن علي هذه المؤسسة العريقة.. وللحقيقة فإن الطرح لم يكن فقط بسبب عدد البطولات المحلية أو الأفريقية أو العالمية التي حققها ولكن ثبت من الدفاتر أن تصدير الأهلي لإسعاد المصريين وعشاق اللعبة الشعبية لم يبدأ خلال هذه الحقبة من الزمن القريب أو الحالي ولكن جاء ذلك منذ أكثر من نصف قرن أي من زمن ليس بالقليل.
دارت بي هذه الخواطر بعد أن أعلن الأهلي عن استعادة الزمن الجميل ويعيد إلي مصر الكنانة استضافة الأندية الأوروبية مهد اللعبة عندما يحضر إلي مصر واحد من أعرق الأندية الإسبانية هو أتليتكو مدريد الإسباني يلعب في الاسكندرية وفي أحد أفضل ملاعب مصر حالياً استاد الجيش ببرج العرب مباراة ودية يوم 30 ديسمبر الحالي ليعيد ذكريات عاشها عشاق الفانلة الحمراء ومعهم عشاق الكرة في كل مكان مع أحد المنافسين لعملاقي الكرة العالمية في إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة.
وكعادة الأهلي عندما يواجه مثل هذه الفرق العالمية يفضل ألا يقتصر اللقاء عليه وعلي جماهيره فقط ولكنه يحوله إلي لقاء أكثر سعادة وأكثر فرحة عند أقرانه من الأندية الأخري بالاستعانة أحياناً بنجوم من الأندية الأخري عندما اشترك مع الزمالك في لقاء توتنهام الانجليزي وعندما استعان واستضاف نجم مصر السابق الكابتن بدوي عبدالفتاح في لقاء بنفيكا الشهير.
غير أن الأهلي أراد أن يزيد رقعة أحبائه من الأشقاء في الدول العربية عندما يستعد لتوجيه الدعوة لستة لاعبين من ثلاث دول شقيقة هي السعودية والإمارات والبحرين وهم فهد المولد "اتحاد جدة" وأحمد خليل "الجزيرة الإماراتي" وعمر عبدالرحمن "عموري- العين" وإسماعيل مطر "الوحدة" بالإضافة إلي سيد ضياء "الرفاع" وإسماعيل عبداللطيف "المحرق" البحرانيين كل ذلك لتكون إحدي فقرات مهرجان عودة اللعب مع الفرق الأوروبية والعالمية لمصر.
وبالقطع تأخذنا الفرحة مع أحد أندية إسبانيا ان أذكر أبنائي من الشباب الذين بالقطع لم يشاهدوا الأهلي وهو يلعب ويصول و يجول بين مصر والدول الأوروبية ليواجه أقوي فرق في القارة العجوز وكذلك يستقبلهم هنا في مصر ليصل العدد إلي 29 مباراة مع أكبر الأندية الأوروبية في انجلترا وفرنسا وألمانيا وإسبانيا وهولندا وإيطاليا والبرتغال وكذلك يوغوسلافيا ورومانيا والنمسا واستكتلندا وبالقطع فقد تنوعت نتائج الأهلي خلال هذه المباريات ما بين الفوز في 14 مباراة والتعادل في 5 لقاءات وكذلك الهزيمة في عشر منها.
لكن ما يسعد أن الأهلي واجه أقطاب هذه البلدان الأوروبية عندما كانت البداية عام 1958 باستضافة نظيره أنيجيريا بطل رومانيا وفاز المارد الأحمر بهدفين مقابل هدف أحرزهما صالح سليم ورفعت الفناجيلي ثم ستيورو بوخارست وفاز الأهلي بثلاثية نظيفة أحرزها خالد جاد الله وعلاء ميهوب وصديق الجمال.
ولعله كان للأندية الإسبانية نصيب كبير عندما التقي الأهلي وبرشلونة في 3 مواجهات 1960 علي ملعب التتش بالقاهرة وخسر الأحمر اللقاء بسداسية مقابل هدف وحيد لطه إسماعيل وكان اللقاء الثاني باستاد القاهرة وخسره الأحمر برباعية وذلك عام 2007 وكان اللقاء الثالث بملعب ويمبلي خلال دورة ودية وخسرها الأحمر أيضاً بأربعة أهداف.
وكان للأهلي لقاءان مع بايرن ميونيخ الألماني الأولي 77 وفاز فيها الأحمر بهدفين لشريف عبدالمنعم والخطيب والثاني بقطر وانتهي بفوز الألماني بهدفين مقابل هدف أحرزه محمد بركات وواجه الأهلي روما الإيطالي وكان الفوز حليفاً للأحمر في المباراتين الأولي 2002 وفاز الأهلي 1/2 أحرزهما إبراهيم سعيد والأنجولي فيلافيو والثانية في 2006 بالإمارات وفاز الأهلي 3/4 أحرزها جون أنطوي ومؤمن زكريا وأحمد الشيخ.
كما جمعت الكرة الانجليزية مع الأهلي مرتين الأولي أمام ساوثهامبتون في 1979 وفاز الأحمر بشريف عبدالمنعم ومحمد عباس والثانية 1988 أمام كوينز بارك وانتهت بالتعادل 1/1 وسجل للأهلي ربيع ياسين.. ثم كانت أهم مباريات الأهلي الخارجية أمام بنفيكا البرتغالي بطل أوروبا عام 1963 حيث فاز الأهلي 2/3 أحرز للأهلي بدوي عبدالفتاح "هدفين" وطه إسماعيل الثالث هذا بخلاف باقي القائمة التي كان للأهلي فيها تواجد جيد ونتائج طيبة.
وها هو الأهلي يعود لاستقبال أحد فرق إسبانيا الكبيرة وبشعار جديد وهدف هام "السلام ضد الإرهاب" وهو ما تسعي مصر لمواجهته ودحره نهائياً لتبقي مصر دائماً واحة الأمان والسلام كما هي دوماً.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 2612        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 0%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012