اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
ضربة ناجحة.. للمخابرات المصرية
التفاصيل الكاملة لسقوط شبكة التجسس لصالح تركيا وبدعم قطري
رقم العدد
22122
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
رأيك في مشروع مزرعة الأسماك ببركة غليون
 ممتاز
 جيد جدا
 جيد
 مقبول
 لا أهتم
   
مقالات رياضية
ايهاب شعبان
أهل الرياضة
ايهاب شعبان
 
ستاد المساء   
 
استقبال حافل للخطيب في النادي الأهلي والأعضاء يهتفون له
10/11/2017 6:09:09 PM
   

أكد محمود الخطيب المرشح لرئاسة النادي الأهلي سعادته بالحشد الجماهيري الكبير من أعضاء الجمعية العمومية بالنادي الأهلي بفرع الجزيرة.
أضاف: شعرت بحاجة الأهلي الي خدماتي وقبل سنة وأربعة شهور لم أكن انتوي الترشح للرئاسة في القلعة الحمراء ولكن وجدت ان الأهلي في حاجة الي خدماتي وبالتالي اتخذت قرار الترشح.
وأوضح: أنا أحد أبناء الأهلي والنادي له فضل كبير علي شخصي وليس أنا فقط ولكن كل لاعبي الأهلي الذين قدموا الكثير لخدمة ناديهم.
وذكر الخطيب: لو كنت قدمت شيئاً للأهلي كلاعب فإنني سعيت لخدمة الأهلي علي الصعيد الإداري منذ اعتزالي وحتي وصولي الي منصب نائب الرئيس.
أوضح انه أدار المكتب التنفيذي للأهلي لمدة 10 سنوات كرئيس وهو أمر يحسب له خاصة ان الجميع يعتبر المكتب التنفيذي بمثابة مطبخ النادي.
كان أعضاء الأهلي قد استقبلوا الخطيب استقبالاً حافلاً وأعضاء قائمته.
أضاف الخطيب خلال ندوته الانتخابية داخل الجزيرة ان هناك اسماء كبيرة لم تتواجد في قائمته الانتخابية ومنها علي سبيل المثال لا الحصر سمير عبد ربه وهشام العماري وعلاء عبد الصادق ومحمد مرجان ومني عبد الكريم ولكن في النهاية لقي ترحاباً شديداً منهم بعد ان استقر علي قائمته الانتخابية.
وتضم قائمة الخطيب كلاً من العامري فاروق نائباً وخالد الدرندلي أمين صندوق وخالد مرتجي وجوهر نبيل ومحمد الدماطي وابراهيم الكفراوي ورانيا علواني وطارق قنديل ومحمد جمال الجارحي ومحمد سراج ومهند مجدي.
أوضح انه جلس مع من تم استبعادهم من القائمة النهائية لجبهته للاستماع الي وجهات نظرهم وسط اقبال شديد من هذه الاسماء لتقديم كل سبل الدعم له ولجبهته وهو ما يعكس روح الأهلي وأبنائه.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 226        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
اقرأ أيضا
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012