اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
اليوم.. قمة السيسي والبشير
رقم العدد
22359
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
 
مقالات رياضية   
 
كلمة حرة
بيبو وطاهر .. والحلم المشترك

بقلم: سامى عبد الفتاح
4/11/2017 2:06:02 PM
   

الخطيب وطاهر معًا في المغرب.. معًا. مع الفريق ولاعبيه وجماهيره. معًا في الحلم الذي يبدو صعبًا. إلا أنه ليس مستحيلاً علي أبناء الفانلة الحمراء. لقب غائب من أربع سنوات. لم يعتد عليه الأهلي وجماهيره علي هذا الغياب في العقود الثلاثة الأخيرة.. لذلك وضع القائدان كل الأمور خلف ظهورهما. واشتركا معًا في مساندة الفريق في مهمته مع الوداد المغربي. كي تفرح وتسعد كل جماهير الأهلي الخطيب أخذ مبادرة المشاركة بالمساندة. لأنه قبل أن يكون مرشحًا لرئاسة الأهلي* إلا أنه قائد هذا الفريق لسنوات طويلة وبطولات عديدة. ولديه مسئولية تاريخية تجاه الفريق وجماهيره.. وطاهر رحب بالمبادرة وبصحبة منافسه. لأنه أيضًا في موقع مسئولية. ويريد كل الزخم الداعم للفريق في هذه المهمة المعقدة.. وهكذا هم أبناء النادي الأهلي. يتنافسون ولا يتصارعون. لأن مصلحة "الكيان" أهم ألف مرة من أي مصلحة شخصية. حتي وإن كان الثمن ترك المعركة الانتخابية مؤقتًا. من أجل الحلم الكبير.
* * *
.. والحلم علي بعد 90 دقيقة فقط. لكنها ليست كأي تسعين دقيقة. لأنها من النوع الحابس للأنفاس. وتذكرني بالأمس القريب جدًا. عندما لعب منتخبنا مع الكونغو. وكان الحلم هو التأهل لكأس العالم.. وتحقق الحلم بكل الخير. ولكن بعد أن ذهبت أرواح الناس. وعادت مرات ومرات خلال التسعين دقيقة. حتي كان هدف صلاح وبطاقة التأهل للمونديال.. لذلك أقول ما أشبه اليوم بالبارحة. ليس أمام لاعبي الأهلي سوي التسلح بالإرادة الحديدية بعد أن تجاوزوا مرحلة الأمل والأماني. فالمسألة الآن إرادة وروح قتالية ويقظة. وشوية حظ. وبركة من المولي عز وجل.
* * *
لقطة عالمية مصرية جديدة بتكريم بطلتنا فريدة عثمان في احتفالية اتحاد اللجان الأوليمبية الدولية الذي أقيم في براغ عاصمة التشيك.. حيث فازت فريدة بلقب أفضل رياضية في قارة افريقيا لإنجازاتها وألقابها التي كانت فخرًا للرياضة المصرية والأفريقية.. وهي تستحق بالفعل لأنها بطلة مصرية خالصة رغم أنها تعيش في الخارج. وكان يمكنها أن تستثمر موهبتها في السباحة لتلعب باسم أمريكا أو غيرها. وتدر علي نفسها ملايين الدولارات.. ورغم أن فريدة نالت بعض التكريم من مصر. إلا أنها تستحق المزيد. لأنها ستكون حلمنا مع أول ميدالية نسائية لمصر في أوليمبياد طوكيو القادمة عام 2020. وحتي تكون أيقونة تفوق وتألق جيل جديد من السباحات والبطلات المصريات في ألعاب رياضية أخري.. ونحمد الله أن لدينا بالفعل مواهب نسائية. قريبات جدا من العالمية.
* * *
هشام سليم فنان كبير إلا أنه اعتاد بإصرار غريب أن يخسر من رصيده بمناسبة ودون مناسبة فكلما ظهر في مناسبة. أضاع من رصيده الكثير لدي الناس.. ودليل عدم توفيقه في تقدير المواقف. أنه تحول إلي مادة للشد والجذب. بين الغاضبين في مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المقالات الصحفية. وبين المؤيدين لما قاله في مسألة انتخابية.. فنست الناس عمله الفني الرائع في مسلسل "بين عالمين" وهاجمته علي موقفه الأخير الذي تكلم فيه بما لا يليق.. يا ريت يفهم!

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 2606        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 0%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012