اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
10% زيادة في المقبولين بالجامعات.. لاستيعاب الناجحين
رقم العدد
22358
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
الأهلي اليوم.. بين رادس "وش السعد" ومركب المغرب.. الأمل المنتظر

بقلم: سمير عبدالعظيم
4/11/2017 2:05:43 PM
   

ما هي إلا ساعات قليلة ويدخل فريق الكرة بالنادي الأهلي اختباراً جديداً آخر في دوري الأبطال الأفريقي والذي وصل إليه هذا العام كما فعل في السنوات الطويلة الماضية واستطاع في ثمانية لقاءات نهائية من حصد اللقب وحمل كأس البطولة.. ويتصدر كل الأندية التي شاركت في البطولة حتي الآن ورغم أن البطل المصري حقق هذه الألقاب بين بلدان دول متعددة مثل غانا والخرطوم وجنوب افريقيا والقاهرة إلا أن هناك وجه الشبه في بطولتين استطاع المارد الأحمر تكرارهما مرتين وينتظر الثالث في نهاية سهرة الليلة وهي هذه المرة في المغرب.. وكما هو معروف بأنه حقق البطولة مرتين في تونس من خلال ملعبه الشهير الحديث بمنطقة رادس عندما عاد بالكأس بعد الفوز علي الصفاقسي والترجي أشهر فريقين في القطر الشقيق.
وإذا عدنا للبطولات الثمانية التي حقق فيها الأهلي البطولة نجد أنها بدأت من عام 1982 عندما عاد من مقاطعة أشانتي بالتعادل مع فريقها كوتوكو وكان قد فاز في لقاء الذهاب بالقاهرة 3/صفر ثم كانت الثانية من الهلال السوداني. عام 1987. وصن دوانز الجنوب أفريقي "2001" والنجم الساحلي التونسي "2005" والصفاقسي تونس "2006" والقطن الكاميروني "2008" والترجي تونس "2012" وأورلاندو الجنوب أفريقي "2013".
ليكون اللقاء الجديد في البطولة الافريقية رقم "52" الليلة أمام الوداد المغربي في ملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.
وإذا أطلقنا علي رادس التونسي الذي أنشئ عام 2001 بمناسبة احتضان تونس لدورة البحر المتوسط لقب "وش السعد" بعد أن عاد الأهلي ليفوز علي كل من الصفاقسي والترجي في هذا الملعب.. فإن الأمل يحدو الأهلي وكل المصريين أن يتكرر المشهد في مركب محمد الخامس بالدار البيضاء الليلة ليكون هو الأمل المنتظر عند كل المصريين والأهلاوية.
ومركب محمد الخامس الذي يشهد لقاء الليلة بين الأهلي والوداد المغربي في اللقاء الافريقي رقم 52 يقع في الدار البيضاء وهي العاصمة الاقتصادية والسياحية الكبري في المغرب أنشئ عام 1955 وتم تطويره "1999" ليتسع إلي 45 ألف متفرج بعد أن تغير اسمه ثلاث مرات بدأ باسم مارسيل سيردان قبل الاستقلال ثم ستاد دونور وأخيراً مركب محمد الخامس عند تنظيم المغرب لدورة البحر المتوسط عام 1983 كما يضم المركب صالة كبيرة تسع لـ 12 ألف متفرج تقام عليها ألعاب كرة السلة واليد والطائرة وحمام سباحة أولمبي وساحة كبيرة لمواقف السيارات تسع ألفي سيارة إلي جانب شاشة ضخمة لمتابعة المباريات.. وهو الملعب الأساسي لكل من الوداد البيضاوي والرجاء البيضاوي.
تلك كانت لمحات سريعة عن الملعب الذي يشهد اليوم واحدة من أهم مباريات دوري الأبطال الافريقي وهو يستضيف فريق الأهلي نادي القرن في واحدة من أهم نهائيات المسابقة الافريقية أمام واحد من أهم الأندية المغربية صاحب اللقب الافريقي الوحيد لبلده.
وإذا عدنا لمشوار الأهلي في تلك البطولة التي يتصدر فيها المشهد الافريقي نجد أنه حصل عليها ثماني سنوات جاء سبع فيها بعد انتهاء لقاءات الذهاب بالتعادل وأربع بنتيجة 1/1 بنفس نتيجة هذا العام ومع ذلك استطاع الأهلي الفوز في لقاءات الإياب وحمل الكأس أما الثامنة فقد جاءت بعد الفوز في لقائي الذهاب والإياب وكانت أمام الهلال السوداني التي تغلب فيها الأهلي في لقائي أم درمان والقاهرة وليكون للقائي تونس بمثابة وضع قاعدة راسخة بالفوز باللقبين من علي ملعب واحد وأمام أكبر فريقين في القطر الشقيق هما الصفاقسي والترجي وليكون نفس المشهد اليوم في المغرب والذي يمني فيه كل المصريين النفس في تكرار المشهد وكلهم ثقة في فريقهم الذي لم يخذلهم علي مدي سنوات مشاركاته المحلية والافريقية والدولية ويصدر السعادة لكل عشاقه.. ولكل المصريين.. قولوا يارب.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 2681        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 0%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012