اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
اليوم.. قمة السيسي والبشير
رقم العدد
22359
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
 
مقالات رياضية   
 
كلمة حرة
في انتظار عودة الأميرة الغائبة

بقلم: سامى عبد الفتاح
2/11/2017 3:34:58 PM
   

48 ساعة وتستقر كأس افريقيا في خزينة صاحب النصيب. إما الاهلي. سيد افريقيا ونادي القرن واكثر اندية العالم تتويجا بالبطولات مع ريال مدريد وإما الوداد البيضاوي المغربي. احد ابرز الاندية المغربية ولكنه بعيد جدا عن تاريخ الاهلي وبطولاته ومكانته الافريقية والدولية.. 48 ساعة وتعرف "الاميرة" الغائبة مستقرها الجديد.. وكما يحلو لجماهير الاهلي ان تطلق علي كأس افريقيا لقب "الاميرة" ولكنها غائبة عن النادي الاهلي منذ اربعة اعوام. لان اخر لقب للاهلي مع هذه الكأس كان في عام 2013 وهي الكأس الثامنة. حيث بدأ تاريخ الاهلي في كأس افريقيا واللقب منذ العام 1982. واللقب الاول وفي عهد الراحل صالح سليم وتوالت الالقاب في عهد المايستو في عامي 87 و2001 قبل ان تنتقل رأية المسئولية في ادارة النادي الاهلي إلي حسن حمدي وبمعاونة محمود الخطيب فكانت بطولات 2005. 6. 8 و2013 وفي عهد وزير الدفاع وبيبو شارك الاهلي في مونديال الاندية اربع مرات وعن هذه السنوات الرائعة نال حسن حمدي لقب افضل رئيس ناد في افريقيا. وهو اللقب الذي احتفل به محبوه واصدقاؤه العام الماضي خارج النادي الاهلي.. وبفضل هذا التاريخ الرائع للنادي الاهلي مع الاميرة الافريقية. فإن اندية مصر تأتي علي رأس كل اندية افريقيا في التتويج باللقب الافريقي. برصيد 14 بطولة. للاهلي منها 8 بطولات والزمالك 5 بطولات للاسماعيلي بطولة واحدة.. بينما لاندية المغرب 5 بطولات فقط ومنهاواحدة يتيمة لفريق الوداد في عام 1992 يعني من 25 سنة مع النسخة القديمة.. شوفوا الفرق.
لذلك كان الاشتياق الكبير لجماهير الاهلي لعودة الاميرة. وعبرت عن اشتياقها بهذا الحشد الرائع والرهيب في نفس الوقت بتواجدها بالآلاف المؤلفة في ستاد التيتش.هذه الصورة الرائعة التي تحدثت عنها وعلقت عليها. العديد من الصحف العالمية. وجعلت الهولندي مارتن يول يخرج عن صمته ويكتب هذا اكبر جمهور في العالم.. وكان هذا الحشد الرهيب اكبر رسالة للاعبي وادارة الاهلي بضرورة ان يبذل الجميع غاية الجهد في لقاء العودة من اجل استعادة الاميرة الغائبة. دون النظر لنتيجة التعادل في برج العرب. وسبق للاعبي الاهلي في مختلف الاجيال ان تحدوا الصعب خارج ملعبهم. وتستعيد الذاكرة هدف الاهلي في كوتوكو مع البطولة الاولي عام 1982. وهدف ابوتريكة امام الصفاقسي في بطولة 2006 واحتفاظه بالكأس إلي الابد.. تاريخ عظيم من الممكن ان يتكرر مجددا في ملعب محمد الخامس. اذا استدعي اللاعبون الروح التي كانوا عليها في مباراة الترجي في الدور ربع النهائي.. مع العلم ان فريق الوداد يعلم قدر الاهلي مثل الفرنساوي بتاع النجم الساحلي الذي شرب الستة.. في انتظاركم بالكأس.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 2837        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 33%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012