اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
تأجيل الدراسة في جميع المراحل التعليمية
رقم العدد
22389
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
 
مقالات رياضية   
 
بلا حدود
سبت النور.. قادم الوداد ليس غريباً علي الأهلي

بقلم: سمير عبدالعظيم
10/25/2017 6:29:40 PM
   

سبت النور.. أو سبت الفرح.. أو السبت المقدس هو السبت الأخير قبل عيد القيامة المجيد قبل يوم شم النسيم أحد احتفالات المصريين يوم تكحل النساء في القري عيونهن في هذا اليوم المقدس ليقيهن من الأمراض الرمدية طوال العام والذي جاء تخليداً لفتح قبر المسيح وظهور النور وإضاءة الشموع تلقائياً وظهور النور المتوهج.
وإذا قارنا بركة سبت النور فإن آمال وأحلام جماهير الكرة في مصر والأهلاوية أن تعم علي لقاء الأهلي والوداد المغربي الذي يقام يوم السبت القادم في نهائي دوري الأبطال الأفريقي لهذا العام والتي تعد بحق هي الفصل الأول من الختام المثالي للبطولة القارية حيث تجمع بين أفضل فريقين شاركا في النسخة الحالية وتعد هي الأقوي والأهم في السنوات الأخيرة لتوافر كل عوامل النجاح في ظل التحول التاريخي الذي حدث في نظامها الأساسي وتحول دور الستة عشر في البطولة إلي دوري المجموعات فتأهل عن هذا الدور أبرز أندية القارة عندما خاضت عدداً من المواجهات الكبري أثمرت تواجد الأهلي والوداد المغربي في الدور النهائي.
وبالقطع فإن وجود الفريقين في دوري المجموعات جعل كلاً منهما كتاباً مفتوحاً أمام الآخر فقد لعبا مباراتين انتهتا بالتعادل الإيجابي حين فاز الأهلي علي الوداد 2/صفر في برج العرب وعاد الوداد ليفوز في الدار البيضاء بنفس النتيجة وفي الختام تصدر الوداد المجموعة برصيد 12 نقطة وخلفه الأهلي بـ 11 نقطة.. إلي أن نجح الفريقان في تخطي لقاءات دور الثمانية وقبل النهائي ليكون اللقاء المرتقب في النهائي.
وواضح أن الأهلي في صورة واقعية أفضل بعد اكتساحه النجم الساحلي التونسي وانزال أقصي هزيمة والتي أعطت الفريق المصري أملاً في تكرار الفوز في مباراة الذهاب النهائية علي منافسه المغربي خاصة أن الأهلي خاض مباراة النجم بفريق غاب عنه أهم عناصره أمثال أحمد فتحي وحسام عاشور وعبدالله السعيد لكن وبفضل فكر البدري في تجهيز وإعداد الفريق ومفاجأة الجميع بالخطة التي لعب بفضل الاستثمار الجيد للتشكيل الذي وضعه ومنح لاعبيه الثقة أن يكرروا المشهد أمام الضيف المغربي ليضمن بنسبة كبيرة بالعودة من المغرب حاملاً الكأس الأفريقية.
ومن جانبه فإن الوداد المغربي يعد أفضل الفرق في بلده ويشكل مع فريق الجيش الملكي الكلاسيكو المغربي واللذين يتنافسان دائماً علي ألقاب الكرة المغربية.
ومع ذلك فإن الوداد لا يكون عادة في أفضل حالاته عندما يلعب خارج ملعبه بعد أن اهتزت شباكه في أغلب المباريات التي خاضها خارج بلده.. وبالقطع سوف يجعل مدربه يلجأ للاعتماد علي خطة دفاعية بحتة كما فعل أمام اتحاد العاصمة الجزائري عندما أدي المباراة بطريقة 1/4/1/4.
وعموماً فإن الوداد المغربي غير محظوظ أمام الفرق المصرية في استاد برج العرب علي وجه الخصوص فقد خسر أمام الزمالك صفر/4 قبل أن يخسر بثنائية نظيفة من الأهلي في البطولة الحالية.
وبشكل عام فقد التقي الفريقان في دوري أبطال أفريقيا في 6 مواجهات سابقة فاز الأهلي مرتين والوداد مرة واحدة مع ثلاثة لقاءات انتهت بالتعادل سجل الأهلي 7 أهداف في شباك الوداد الذي احرز 6 أهداف في شباك الأهلي.
ويقول التاريخ عن إنجازات الوداد في بلاده هي الفوز بالدوري 19 مرة. وكأس العرش 9 مرات. ودوري الأبطال مرة واحدة 1992 والكؤوس الأفريقية 2002. والكأس الأفروآسيوية 1993. والأندية العربية لأبطال الدوري 1989 وكأس الملك الخامس 1979.. كما يعد الوداد أحد أقدم الفرق المغربية حيث تأسس عام 1937.
ويواجه حالياً النادي مشكلة إقامة نهائي الكأس الأفريقي في ملعبه بالدار البيضاء "45 ألف متفرج" وذلك لتطوير أرضية الملعب وأخطار اتحاد الكرة المغربي لهم باللعب أما في مراكش أو الرباط.
ولا يبقي غير الدعاء إلي الله أن تستمر الدفعة الآلاهية للأهلي واجتياز لقاء الذهاب يوم سبت النور.. سبت الفرح.

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 2025        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : 0%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
مقالات أخرى للكاتب
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012