اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار
مصر تستعيد موقعها.. علي خريطة السياحة العالمية
رقم العدد
22301
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
ما هو شعورك نحو قيام القوات المسلحة بتطهير سيناء من الإرهاب؟
أشعر بالفخر
أشعر بالأمن و الأمان
يظهر قوة مصر
   
مقالات رياضية
 
مقالات الرأي   
 
اصرار الشعب المصرى .. واضح
1/15/2014 1:23:16 AM
بقلم : هيثم عصام
   

ما شهدته اللجان الإنتخابية من إقبال جماهيرى حافل ومن كافة الفئات المجتمعية التى لها حق التصويت والمشاركة فى الإستفتاء على دستور مصر فى مرحلتها الجديدة .لا يؤكد سوى على أن الشعب المصرى لديه من الإصرار والعزيمة ما يؤهله للثبات على قراره الذى سبق إتخاذه حين خرجت الملايين مطالبة برحيل النظام الإخوانى وتابعيه فى ثورة الثلاثين من يونيو .
التدليل على أن الممارسات الإرهابية التى تبنتها الجماعة كرد فعل على سحب البساط وتدمير الحلم لا يمكن لها أبدا أن ترهب شعبا ودولة بتاريخ وحجم مصر ففى الأخير لن يكون من نصيب هؤلاء ومؤيديهم سوى خسارة هى بالنسبة لهم مكافأة وعدلا. على الجانب الأخر فإن ماكان يعد رسالة واضحة لرأى عام عالمى تبنى سياسة التشكيك فى ثورة المصريين واصفا إياها (بإنقلاب عسكرى ) على نظام شرعى منتخب فكان الرد وعلى أرض الواقع بأن موقف قواتنا المسلحة لم يكن سوى دعما وسندا إنطلاقا من إيمان كامل بدور وطنى يدفعها دوما إلى تلبية الرغبات الشعبية الحرة .
الدستور يأتى إنجازا لخطوة أولى بوضع حجر الأساس لبناء دولة المؤسسات القادرة على مواجهة تحديات كبرى وصعوبات جسام يواجهها الوطن ويعانى منها أبناؤه وهى بالقطع معلومة وعلى المستويات كافة فداخليا نحن أمام إقتصاد منهك وصل إلى حافة الهاوية بالقطع يلازمه حياة معيشية صعبه ناتجة عن تدنى فى الخدمات فى جميع المجالات الكافلة لحياة كريمة .. إضافة إلى إنفلات أمنى حادث جراء تصرفات أفرزها فكر عقيم لجماعة والموالين لها يقابلها فئة كانت على عشق للظهور مواصلة مهمتها إشاعة الفوضى والبلبلة والفعل والموقف مفقود .
أما خارجيا .. فهناك حدود يسكنها من يتربص لحظة لغفلة أوسقوط بعضها رأينا منه المساندة بل والمشاركة فى أحداث دامية شهدتها البلاد خلال هذه الفترة ثم ما كان من أجندات موضوعة ومعدة سلفا لاتهدف سوى إلى النيل من مقدرات الوطن والتى جاءت يونيو لتكشف النقاب عن ماهيتها الحقيقية وماهية القائمين عليها والتى بلا شك ستظل قائمة أملا فى تحقيق الحلم وإكتمال المشوار .
إضافة إلى تواجد وتمثيل إفريقى غائب ولابد من عودته إلى سابق عهده فى ثوب الريادة.. كذلك ضرورة الحفاظ على حلم التعاون العربى المنشود وضمان إستمراره.بالتأكيد هذا الواقع بتفاصيله لا يحتاج منا سوى إكمال ما تم البدء فيه ونحن على ذلك قادرين بتوفيق من المولى سبحانه وتعالى أولا وثانيا بإرادة لا تصبو إلا إلى تقدم وإستقرار منشود

الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 24680        عدد التعليقات: 1
تقييم الموضوع : 10%
ممتاز   جيد   ضعيف      
 
 حقوق التأليف والنشر
جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012