اتصل بنـا | من نحـــن فيسبوك
عناوين الأخبـــار O  8 تعديلات علي مشروع قرار إنهاء الاحتلال لفلسطين  O  مجهولون أطلقوا النار علي أمين شرطة.. وقتلوه وهربوا  O  انتشال 3 جثث من الصيادين المفقودين بجبل الزيت والتعرف علي واحدة فقط  O  مياه دسوق تغسل الخزانات بالشبة والكلور وتشطفها في الترعة.. والنتيجة مذبحة للأسماك!  O  السفير البريطاني: حريصون علي دعم مصر في المرحلة المقبلة  O  ضبط 40 قنبلة وكميات من المواد المتفجرة في الإسماعيلية قبل استخدامها في أعياد رأس السنة  O  رئيس الأركان بمعهد ضباط الصف المعلمين: القوات المسلحة حريصة علي تخريج أجيال قادرة علي تحمل المسئولية  O  السيسي افتتح ميناء الغردقة البحري.. والمحطة الدولية للعبَّارات وسفن الكروز  O   سـقوط طائـرة عسكرية :استشهاد ضابطين مصريين وآخرين إماراتيين  O  للعام الخامس علي التوالي السوق الروسي يتصدر الحركة الوافدة إلي مصر 
علي هامش زيارة الرئيس.. غداً
10 اتفاقيات مع الصين في مجال الكهرباء
رقم العدد
21054
أرشيف المســـــاء
استـــطلاع رأي
هل توافق على إعطاء صوتك لمن أفسدوا الحياة السياسية فى إنتخابات البرلمان
 اوافق
 اوافق بشرط
 لا أوافق
 يجب إبعادهم بقانون
 لا أهتم
   
المساء اون لاين

تواصل مع موقع المساء الالكترونى عبر أنشطته التفاعلية وجولاته الميدانية

مقالات رياضية
سمير عبدالعظيم
بلا حدود
سمير عبدالعظيم
سامى عبد الفتاح
كلمة حرة
سامى عبد الفتاح
محمد بشاري
عامود نور
محمد بشاري
 
تحقيقات   
 
عودة الخدمة العامة.. تصدم الخريجيـن
10/27/2013 1:20:16 PM
نورهان عاطف
   

أثار قرار وزير التضامن الاجتماعي بتكليف الشباب من الجنسين الاناث والذكور من المعفيين من أداء الخدمة العسكرية بعودة الخدمة العامة جدلا واسعا بين اساتذه الجامعات والخريجين وتضاربت الاراء فور اعلان القرار الذي تسبب في صدمة للعديد من الفتيات ووصفوه بأنه مضيعة للوقت ومبلغ 4 جنيهات راتبا شهريا لايقضي علي البطالة وأن هذا القرار سوف يؤدي لضياع سنة كاملة من عمر الشباب.
أما البعض الآخر فأكد انها خدمة عامة للدولة في مجالات محو الامية وتنظيم الاسرة ورعاية الايتام والخدمات الطبية فهو حق علي كل فرد ينتمي لهذا البلد ويحقق مبدأ العدالة الاجتماعية بين الجنسين فهو قرار صائب ويؤهل الخرجين لخوض مجالات جديدة ويفتح سوق العمل علي مصراعية ويقضي علي البطالة.
بينما أكد اساتذة الجامعات انهم يتمنون ان يكون قرار الخدمة العامة ليس مجرد اجراء شكلي ولكن يجب أن تتبناه الدولة وان يبتعد عن نظام المجاملات حيث ان مبلغ 4 جنيهات يعد استهتارا بأحلام وطموحات الشباب.
أضافوا: أن الهدف من هذا القرار هو وضع طريقة جديدة للانضباط العام داخل المجتمع ولكن لايوجد قرار حقيقي ليعاقب من لم يؤد الخدمة العامة لذلك لابد من وضع لوائح لضبط هذا المشروع.
* الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية بجامعة بورسعيد قال إن عودة مشروع الخدمة العامة في حد ذاته شئ مهم ولكن لابد أن يكون وراء هذه العودة مشروع حقيقي وقوي تتبناه الدولة وإلا سيكون عديم الجدوي وسوف تتدخل المجاملات والمصالح في هذا الموضوع وسيكون مجرد اجراء شكلي بالحصول علي ورقة تأدية الخدمة العامة من أي جهة بعد دفع مبالغ مالية.
أضاف من الممكن ان تخصص هذه الخدمة العامة بمشروع متكامل لمحو الامية في جميع قري ومحافظات مصر ولايجب ان ترتبط الخدمة العامة بعام واحد فقط من الممكن ان يستمر المشروع لسنوات أخري لان المهم هو تحقيق الهدف ولا يحصل الخريج علي شهادة أداء الخدمة العامة إلا بعد اختبار حقيقي لمن تم محو اميتهم ويحصل علي شهادة تقدير من الدولة وتكون له الاولوية في التعيين في الجهات الحكومية.
رفض بشدة ان نتعامل مع شباب الخريجين بتجاهل شديد فكيف يعيش شاب بمبلغ 4 جنيهات في هذه الظروف الصعبة وسوف يؤدي إلي هروب الشباب عن العمل خاصة وأنهم يأملون في مزيد من الاهتمام بعد قيـام ثورتين عظيمتـين وهي 25 يناير و30 يونيـو فما المانع تخصيص نصف الحد الادني للاجور الذي تم تحديده ليكون بدل بطالة لهؤلاء الشباب بشرط تأدية الخدمة العامة بنجاح.
* الدكتور شوقي السيد أستاذ القانون الدستوري قال: ان المقصود من عودة نظام الخدمة العامة مرة أخري هو سـياسة إرجاء للتعيينات بدلا من الاكثار من عـدد البطالة ولكن بكل أسف لن تقدم أي جديد أو خبـرة أو تأهيل يستفيد منها الشـباب بعد تخرجهم لسوق العمل أو الاستفادة منهم لتقديم خدمات للوطن.
* يري الدكتور جهاد عودة أستاذ العلوم السياسية جامعة حلوان إن عودة هذا النظام مرة أخري أو تفعيله سيؤدي إلي غضب من جميع الشباب الذين تم تعيينهم بالفعل بأشكال مختلفة ونقوم بإخراجهم من سوق العمل وتعطيلهم لمدة عام قد لا يستطيع الرجوع مرة أخري لهذه الوظيفة أما في الحالات التي لم تحصل علي وظيفة بالفعل اعتقد ان الغرض من هذا القرار هو للانضباط العام في المجتمع لذلك لابد من وضع لائحة تحدد ضوابط هذا النظام وأيضا تحترم الشباب وتقدم لهم خدمة يستفيد منها الجميع.
* الدكتور ثروت بدوي الفقيه الدستوري قال إن الخدمة العامة ما هي الا عملية هزلية دعائية تمارس فيها كل وسائل المحاباة والتدليل بين أفراد الشعب الذين لهم علاقات بالمسئولين وأفراد الشعب الاخرين وتخلق الشعور بالظلم والقهر والتمييز الطبقي لدي المصريين ولا جدوي إطلاقا من هذه الخدمة.
مع الطلبة
قامت "المساء" باستطلاع أراء الطلبة والطالبات حول عودة الخدمة مشروع الخدمة العامة من أول اكتوبر للعام الحالي.
تقول فاطمة عماد- طالبة بكلية الحقوق جامعة القاهرة: ان الخدمة العامة هي خدمة وطنية يقوم الخريج بأدائها بعد انتهاء مدة دراسته الجامعية لمدة عام ويتقاضي شهرياً مبلغ 4 جنيهات يعمل خلالها في مجالات عامة تخدم المجتمع مثل محو الامية او تنظيم الاسرة أو مجالات الخدمات الطبية والتعليمية وغيرها..
أضافت: انها ترحب بهذه الفكرة لانها ستكون جزءاً صغيراً في رد جميل الوطن علينا ان هذا المشروع كان في فترة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر عام 1973 كان يقوم به الذكور الذين تم اعفاؤهم من اداء الخدمة العسكرية والاناث علي الاطلاق لاداء الخدمة العامة.
تقول أسماء أحمد- بكالوريوس تجارة جامعة عين شمس: مكتب الحي هو الذي يحدد الجهة ومكان العمل الذي سيقوم الخريج بأداء الخدمة به حيث ان اداء هذه الخدمة لاتعوق أحدا عن العمل في أي مكان آخرا والتقدم للوظيفة في أي مكان آخر وفي حالة تعيين أحد في مكان حكومي أو غيره تمنح شهادة الاعفاء من الخدمة مثل الاعفاء من أداء الخدمة العسكرية لدي الذكور لذلك قرار تطبيقه هذا العام صائب.
* أما مدحت سعيد طالب بكلية حاسبات ومعلومات جامعة القاهرة فقد وصفه بأنه ظالم لانه سيؤدي لضياع سنة كاملة من عمر أي شاب أو فتاه .
محمد علي طالب بكلية دار علوم القاهرة: يري ان الحصول علي الخدمة العامة أمر غير ضروري فهو مضيعة للوقت فإذا كان قرار تطبيقه امر حتمي لابد أن يعوض الخريج بمبلغ يكفيه ويفي باحتياجاته.
تقول صفاء سليمان كلية حقوق عين شمس: سوف يطبق علي قرار الخدمة العامة حيث انه تم ارسال خطاب من الجامعة لاخطاري ذلك سأقوم بالتقديم في مشروعات محو الامية حيث انني تخرجت ولم اجد عملا حتي الآن.
تقول منار عبداللطيف- خريج كلية علوم جامعة القاهرة تخرجت هذاا العام ولم اجد فرصة للعمل لانني قسم بترول فانني ارغب في العمل خلال مدة الخدمة العامة في أي شركة أو قطاع يختص بمجال عملي ودراستي وسعيدة بأن وزارة التضامن الاجتماعي تحرص علي مواجهة مشكلة البطالة وبعد انتهاء فترة التكليف بالخدمة سيقام حفل سنوي لتكريم المتميزين خلال المدة وهذا شئ سوف يشجعنا علي خدمة الوطن.
تري منه عاطف ليسانس أداب جامعة القاهرة ان نظام الخدمة العامة سيكون عقبة امامنا للحصول علي فرصة عمل وسوف يضيع سنة كاملة من عمرنا مقابل راتب هزيل جداً.

 
نسخة للطباعة
 
مرات قراءة الموضوع: 312        عدد التعليقات: 0
تقييم الموضوع : %
ممتاز   جيد   ضعيف      
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق

التعليقات المسيئة سلوك غير حضاري
 
اقرأ أيضا
     حقوق التأليف والنشر
    جميع الحقوق محفوظة لدار التحرير للطبع و النشر © 2012